أتنفس النقاء .. لأعلى كل الألوان طُهر البياض
لعشق الندى .. مخاض نور الفرح المستحيل
أن .. في عمق الروح .. كلمة

[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> براح

 

ياآهـ سافري إليه خبريه عن هلاكي تيها عن مخدعي بموطن ضلعيه

 



 


براح


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 10-09-2012, 06:28 PM
ماجدة الصاوي
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ

[.. أنُثَىْ الطُهرْ ..]

اَلأُسْطُوُرَةْ

ماجدة الصاوي غير متواجد حالياً
SMS ~
سِرٌ بالأُفْقِ يَحْملُ أَجْنِحَةِ الْحُلمِ علَىْ قصُوُرِ البَرَاءْةِ لاَيَزْالُ يَحْبوُ..مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ
لوني المفضل Dimgray
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 8,918 [ + ]
 التقييم : 1050
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أكبر كدبة






أكبر كدبة



أكبر كدبة
أنا عارفه إنك أكبر كدبة
عايزاها مش عايزه أسيبها ومتمسكه بيها
عارفه إنك وهم كبير
أسطورة بس فى أيه مش عارفة
لكن أسطورة يعنى مش حقيقة
حكاية نحكيها
نقولها فى قعدة ونغنيها
بيها أوقاتنا تتسلى
مش عارفه أنا بيك عايزه أيه ولا ليه
لكن محتاجالك
واحتياجى ليك أكبر دليل همي
أكبر معنى لفشلي
أكبر معنى لباقي رحلة ظلمي
بس طيب أعمل إيه
لازم حكمل وووياك وأستحمل
وأنا عارفه إنك فى نهايتك ويايا
بجد زهقت منك
لكن ياللا من غلبي ويأسي
لأنك معايا
من غير أي مسؤلية
من غير بعدين وبكره وفين
ولأنك وهم وأكبر كدبه
محتاجالك
تتصور


ماجدة الصاوي
يناير 2008




الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك


المصدر: ماجدة الصاوي - من قسم: براح





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أكثر, كدبة


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

أكبر كدبة


المواضيع المتشابهه للموضوع: أكبر كدبة
الموضوع
هذيان على شرفة الجنون

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ