أتنفس النقاء .. لأعلى كل الألوان طُهر البياض
لعشق الندى .. مخاض نور الفرح المستحيل
أن .. في عمق الروح .. كلمة

[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> الرقص على أوتار النبض

 

ياآهـ سافري إليه خبريه عن هلاكي تيها عن مخدعي بموطن ضلعيه

 


 


الرقص على أوتار النبض


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 08-26-2011, 08:22 AM
ماجدة الصاوي

سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ

[.. أنُثَىْ الطُهرْ ..]

اَلأُسْطُوُرَةْ

ماجدة الصاوي غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 8,920 [ + ]
 التقييم : 1050
بيانات اضافيه [ + ]
2477465 يانبض ولعي وناري









كيف توغلت في

!!!

ليتملكني
طوفان الخوف
في نبض هواااكـ
وقض وجع بعدكـ

أعترف

أن عذابي بات حقيقة
ستلازمني رعبا
وأزداد بكـ تيها

يانبض ولعي وناري

يــا


.

.



لم في ساحتكـ
كل الإرتباكات تتصعد بي


إختناقا


!!!

لم

و


أوجاع صدعتني
لتنشرني نشرا
يشرح أوردتي



!!!

لأعاود في فناء
الفراااااغ

.
.

أدوي

.

.

صمت الرجاء ينتشلني
على ربوة من حنين
أمل مبتور بفؤادي المذبوح
يكبلني بمزيد من بؤر الصمت
لأنتشي ببحور حلمي الخافت
فأحتضنني بما تبقى لي فيكـ


ياااااا
أنــــا

ياأنــا

صنعتها لاحتواء الآهـ

على ضي شمعة تهمس لكـ
ضوءكـ ندى


شروق وهَنَّا
همم تهرقل بشراييني
أن فوق الحلم ومن نبضهـ
أسر الهوى


ألملم أشيائي المبعثرة في حوذتكـ
لأرحل عن كل وجودي معكـ
فقسوة الوحشة ورجاء الحنين
باتا يشلاني في خضم ساحة الوجع
وهكذا هو حالي
بين فر وكر
لدنيا فناؤها محتم
لترحل عني

ياإلهي



بأمااااان
بلااااا رجعة






ماجدة الصاوي
14 /8 /2011












رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

يانبض ولعي وناري



Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ