أتنفس النقاء .. لأعلى كل الألوان طُهر البياض
لعشق الندى .. مخاض نور الفرح المستحيل
أن .. في عمق الروح .. كلمة

[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> تأمل

 

ياآهـ سافري إليه خبريه عن هلاكي تيها عن مخدعي بموطن ضلعيه

 



 


تأمل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 02-15-2011, 06:48 AM
ماجدة الصاوي
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ

[.. أنُثَىْ الطُهرْ ..]

اَلأُسْطُوُرَةْ

ماجدة الصاوي غير متواجد حالياً
SMS ~
سِرٌ بالأُفْقِ يَحْملُ أَجْنِحَةِ الْحُلمِ علَىْ قصُوُرِ البَرَاءْةِ لاَيَزْالُ يَحْبوُ..مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ
لوني المفضل Dimgray
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 8,918 [ + ]
 التقييم : 1050
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مصر بمداراتي عشق ياوطني









مصر بمداراتي عشق ياوطني

بمداراتي ياوطني




هل أدركتِ يامصر
كم هو عشقي
لـ كـِ


؟؟؟


هل أدركت ياوطني
فناءالروح بترابكْ


؟؟؟


و


ذوبان الحلم على ضيكْ
كم أضناني في لهيب احتراقي
وكنت أعرف أن خناجرك منك فيكْ
تمزقني
تشقني
تدميني
تُعرقل بالنبض مسيرة الحلمِ


وصمدتُ يامصر

بهواكِ ، شمسكِ ونيلكِ


و


كل الكل فيكِ ومنكِ
أنَّ لي يُرشدني ويهتدي


يقينا الآن


يامصر
بِحُبكِ قد تبدلت كل غيوم الأمسِ

وطافت ترتسم على جبينكِ أن آن الأوان
أن ترويني برحيق الشهدِ










قيد الحال
ماجدة الصاوي
15 / 2 /2011















الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك


المصدر: ماجدة الصاوي - من قسم: تأمل





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

مصر بمداراتي عشق ياوطني


المواضيع المتشابهه للموضوع: مصر بمداراتي عشق ياوطني
الموضوع
وآآآآآآآهـ يامصر ياوطني ياوجعي

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ