أتنفس النقاء .. لأعلى كل الألوان طُهر البياض
لعشق الندى .. مخاض نور الفرح المستحيل
أن .. في عمق الروح .. كلمة

[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> براح

 

ياآهـ سافري إليه خبريه عن هلاكي تيها عن مخدعي بموطن ضلعيه

 



 


براح


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 10-10-2012, 09:56 AM
ماجدة الصاوي
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ

[.. أنُثَىْ الطُهرْ ..]

اَلأُسْطُوُرَةْ

ماجدة الصاوي غير متواجد حالياً
SMS ~
سِرٌ بالأُفْقِ يَحْملُ أَجْنِحَةِ الْحُلمِ علَىْ قصُوُرِ البَرَاءْةِ لاَيَزْالُ يَحْبوُ..مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ
لوني المفضل Dimgray
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 8,918 [ + ]
 التقييم : 1050
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عشقتك





عشقتك



عشقتك
نعم عشقتك
عشقت روحك قلبك نفسك
عشقتك أنت
كما أنت
عشقت ألوانك
ذبت فيها
عشقت الأحمر فيه دفء..حرارة..سخونة
مشاعرى لأحضانك
عشقت الأسود فيه أختبئ
أختفي من كل البشر
من كل الوجود فيك أنت
لأكون لك وحدك
غرقت فى بحرك

عشقتك
عشقت عبيرك
عشقت لمساتك
عشقت همساتك
بحثت في عالمي قبلك
ولمملت شتات عمري
المتناثر عبر الزمان منذ الأزل
وجدتك فى حل شفرة أفراحي التائهة
انت حللت رموزها
أنت فيك معانيها
أنت سرها الكامن
فجرت من عمري كل أحزاني المتراكمة
لتكون أنت
مليكي
بستان فرحتي
همس شوقي
عبير عطري المتناثر
رنين نغمات قلبي المتلهف
فيك فرح روحي
وعشقي
نعم
عشقتك




ماجدة الصاوي
18 / 1 / 2008



الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك


المصدر: ماجدة الصاوي - من قسم: براح





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
عشقتك


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

عشقتك


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ