[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> قطة على نار
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 04-03-2012, 06:17 AM
ماجدة الصاوي
افتراضي إغتسال بكاء الطُهر





إغتسال بكاء الطُهر

إغتسال بكاء الطُهر

و
كأني
أغتسل بكاء الطُهر
من أوجاع سنيني
أرسليني ياعيوني
لضيه يناجيني
يرتحل بين جفوني
يداويني
يمسح نزف دموعي
يسحق سهدي
و
أنيني
يحتضن دفء وريدي
بحنينهـ الساري
لأحضان هجراني
ليروي صحرائي
بجنونهـ
ياشهدهـ الذي من ماءهـ
تضاء لي
كل شموعي
وتقهر على تهاديهـ
كل ارتجافاتي
وآآآه ياقبلاتهـ
من فوق جبيني
ترتسم توتا لعيوني
لأذوب عشقا
على سكرة ثغرهـ
بعسل شفتاي
جنون يهواني
بعنفوانهـ
فوق نحري
.
.
أهداني
تأوهات تنهداتي
لتعلو بهـ ترنيمات آهاااتي
و
يهواني لـ هييبا
وأصرع لهـ بـ التيهـ
ي
جنتهـ
و
ي
نعيمي فيهـ
و
لوعاتي
سحرُ
يرويني
و
لا يسلاني
و
لا بعدهـ تُزهر جناتي
لـ تتساقط
أنهارهـ
شلالات
حتى
نهاياتي
ي هوسي منهـ
ي جنوني
ي كل وجودي
ي
انتشائي فيهـ
وعلوهـ وهبوطهـ
ي
محلاهـ
توحد يمزق بالصدى
رنين وجعاتي
شبقا
ترتج له
أوصالي
يتعشقني
بأغوار بحورهـ
و
أقتنصهـ من ذاتهـ
حتى
تذوب الأنا
فيهـ
وترتحل ذاتهـ فيني
جنة
لا
لا
لا
لا
فيها إلا آآآآآآآآآآآآآنا
.
و
.
.
و
.
.
و
ي
ااااااااااا
.
آآآآآآآآهاتهـ
.
و
.
آآآآآآآآهاتي




.
.




ماجدة الصاوي
20 / 4 / 2010

إغتسال بكاء الطُهر

الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك


المصدر: ماجدة الصاوي - من قسم: قطة على نار





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الطُهر, بكاء, إغتسال


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML متاحة

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ