[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> تأمل
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 09-02-2013, 10:53 PM
ماجدة الصاوي
افتراضي في وطني الموجوع










‘،


يامذابح أفردت قلاعها
فوق المآذن
وأجراس الكنائس
تدك أعناق الطُهر
لتحصد أحشاء النقاء
في وطني الموجوع
وجع المرار .. علقم
آآآهـ ياوطني .. مزعتني
مزعني فيك عشقي
وصلصلة الليل الحزين
من عويل أمهات ثكلى
بأكفان مغردة للجنان
ويتم صغار نهشوا أشلاءها
على أنقاض البراءة
ليحبو الرضع لمسيرات الجنائز
في وطني الموجوع
وجع المرار .. علقم
يَ وطني
هَمُك في مذبوح بنصل متبلد
لكون غادر .. خائن
والوجيعة ي َوطني
يَ وطني
الوجيعة موشومة فينا حد الدمار
لأعماق أوردتنا تنسل في لحومنا
نزف غائر شق الأفئدة ذبحا للقبور
في وطني الموجوع
وجع المرار .. علقم
صمت الخرس يلقم الحناجر دويا
سرابٌ
وهمٌ
وفناءٌ
حلمٌ بات مضرجا في الدماء
يَ الله
يَ الله
يَ الله
نناجيك
نناديك
ندعوك
يَ الله
رحماك ي االله



ماجدة الصاوي
17-8-2013
















الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك


المصدر: ماجدة الصاوي - من قسم: تأمل





رد مع اقتباس
#2  
قديم 09-03-2013, 12:11 AM
ماجدة الصاوي
افتراضي رد: في وطني الموجوع



‘،




آآآآآآآآه


ياوطني الموجوع


وجع المرار ...
علقم ..
صمت الخرس
يلقم الحناجر دويا ...
سراب وهم ..
والفناء حلم بات
مضرجا في الدماء





ماجدة الصاوي







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الموجوع, وطني


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML متاحة

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ