[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> الرقص على أوتار النبض
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 06-25-2010, 05:54 PM
ماجدة الصاوي
افتراضي نصل الآآآآهـ









نصل الآآآآهـ


رحيق يرتشق بالروح القابعة بين أضلعي
يانسمات نور رافقت تساقط أوراق همسي
بدموع اجتاحتني لتطيح بكل ملامحي
يانبض الودق السارح

إنتشلني

فما عاداي ياهوى صبر
ولا دليل
عالق بأوجاع السنين المنسية
لتتراشق أوداجي حنينا ياجنبات الصبر المر

هون علي تأملي بضرب دفوف الآهـ
لتسكنني عروقي بنحيب جاورني عمر ربيعي
حتى خريف الدقائق المروية على أسطح قلب خاوي

لتشردني أقداري

لفسحة سراب لايرتوي بي

إلا

على خارطة الظلمة الهاربة مني .. في
ويكأني بدوائر الحيرة تتلبسني ... سحقا
بمتاهات لاتتوقف

إلا

على أصداء الروح .. في

فهل ياأنا


يستمر بي صمت التفجر بلا نهاية

أم

بنهاية توقع غير مرئية لإشراق مبهم السواد

!!!!

كل أعاصيري ياأنا تجمدت بأطرافي

هنا

لتنثر في أشرعة المجهول الضاري
ياأيها المجهول تمهل بي
أما كفاني تسطح لمتاهاتي

!!!!

أما كفتني سنيني مرورا على أسنة رمح النصل

!!!!

لتشرحني نسائل قتل

لاأكاد فيها أفيق

حتى

على شروح التمزق أهوى من جديد



وآآآهـ


ياملايين الآآآآآآهـ



الآآآآآآهـ






ماجدة الصاوي
25 / 6 / 2010




.


الشوق لكم وحنيني لكم بمحبة تعليقاتكم عبر الفيسبوك








آخر تعديل ماجدة الصاوي يوم 04-10-2011 في 04:17 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML متاحة

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ