[.. قـوُةُ عَلىْ نبضِ اَلرْوُحِ تَتَوهَجُ يَقْينَاً بِاللهْ ..]

مَاْجِدَةْ الصَّاْوِيْ


مَاجِدَةُ الصَّاوِي سجل الزوار
العودة   ماجدة الصاوي >

للروحِ عمق يحاور على أثير النبضِ بجنة اَلحنين

> تراتيل الشهد
سَيِدَةُ الشَهدِ المُعَتْقْ


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#111  
قديم 09-12-2013, 12:08 AM
ماجدة الصاوي
افتراضي رد: أساطير شهرزاد



‘،

متى ستعرف أيا رجلا
أني على ضي هواك
كلي إليك ارتحلت
للغرق بيم عينيك
تهت وهويت
ياعشقا فاق حد الإنتظار
ألم ترسل لك نجماتي
أساطيري التي
فيها عنك حكيت
وللقياك ترجيت
أيا رجلا
أسكرني بشهد شفتيه


ماجدة الصاوي




رد مع اقتباس
#112  
قديم 09-12-2013, 12:31 AM
ماجدة الصاوي
افتراضي رد: أساطير شهرزاد



,


‘،



أسيرة أنا على نبضك
ولهواك كلي عاشقة
أما للعشق من دواء
فيك سقمي وبرائي
فاين أنت منيلتروي ظمأي
بأوتار شهدك الداني


ماجدة الصاوي




رد مع اقتباس
#113  
قديم 10-26-2013, 06:00 PM
ماجدة الصاوي
2477465 رد: أساطير شهرزاد




.




نار الهوى
ياحنين ممزعني إليك
ياأرق من نثر الندى
هل تذكر لقاءتنا
على شاطئ القمر
تعزف لنا نجمات السماء
تراتيل عشق ترنمت لنا
أسطورة خلود أبدية
لنرتوي من نبع الغرام
ولانرتوي إلا لنرتشف
أنغام خدرنا
بمحيا شهقات العشق
نار ياهوى
نار تلفحنا
على طول المدى

ماجدة الصاوي





رد مع اقتباس
#114  
قديم 11-15-2013, 06:07 PM
ماجدة الصاوي
افتراضي رد: أساطير شهرزاد



.


أحجية من بياض
تقطر على جبين الهوى
لتعانق نور احتضان آهاتي
بك
فأرتوي من شهدك
صرعا يمزع بي لوعات اشتهائي
لمزيدمن ترياق فحولتك الآسرني
فماعاداي من صبر ولادليل


ماجدة الصاوي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


ط§ظ„ط°ظٹظ† ظٹط´ط§ظ‡ط¯ظˆظ† ظ…ط­طھظˆظ‰ ط§ظ„ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط§ظ„ط¢ظ† : 1 ( ط§ظ„ط£ط¹ط¶ط§ط، 0 ظˆط§ظ„ط²ظˆط§ط± 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML متاحة

ط§ظ„ط§ظ†طھظ‚ط§ظ„ ط§ظ„ط³ط±ظٹط¹

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin® Version 3.8.7

Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd

" إنْذَارٌ : " كُل مَواَدِ المَوقِع تَحْتَ مَظَلَّةِ قَانُونٍ حِفْظِ الحُقْوُقِ الأَدَبِيْةِ وَالفِكْرِيةٍ يُمْنَعُ مُطلَقاً " كُلَّ اقْتِبَاسٍ بالنَّشْرِ